اختر صفحة

متى يجب أن أبدأ الاستثمار؟

كلنا نعرف أن الاستثمار هو أفضل خطوة يمكن أن نأخذها في حياتنا، مع ذلك دائمًا نسأل نفسنا بإستمرار سؤالين مهمين، وهما:

  • هل الآن هو الوقت المناسب لي أن ابدأ؟ أم الأفضل أنتظر حتى أصبح أغنى أو أكبر في السن؟
  • هل الاستثمار خطوة مناسبة لي؟ رغم إني في الأغلب لم أتعلم عنها أى شئ في المدرسة ويبدو أنها خطوة محيرة. وما هي أفضل استراتيجية يمكن أن أخذها؟

الإجابة باختصار:

  1. الآن هو الوقت المناسب دائمًا لبدء الاستثمار
  2. أفضل استراتيجية هي البدء مبكرًا والاستثمار بانتظام  

الإجابة باِستفاضة: 

كلما بدأت الاستثمار مبكرًا، كلما زادت فرصك في أن تصبح ثريًا يومًا ما.

لقد قمت بأول استثمار لي في سن الحادية عشر. كنت أضيع حياتي حتى ذلك الحين. 

وارن بافت

كلما زادت فترة الاستثمارك، كلما حققت أرباح أكبر في النهاية. بدأ وارن بافت رحلة استثماره من سن الحادية عشر، حيث اشترى 6 أسهم بسعر 38 دولار للسهم، انخفض سعر السهم إلى 27 دولار، ثم ارتفع ببطء مرة أخرى إلى 40 دولار وقام بافت ببيعها على الفور بهذا السعر، ولكن سرعان ما قفز السهم إلى 200 دولار.

 ما الذي تعلمه بافت من هذا؟

أنه إذا قررت الاستثمار في أي شركة، يجب عليك الاستثمار للمدى البعيد، إن لم تكن على استعداد للاحتفاظ بالسهم لمدة 10 سنوات، فلا تحتفظ به لمدة 10 دقائق

ما الذي تتعلمه أنت من هذا؟

أنه لا يجب عليك الانتظار لأن تصبح ثريًا حتى تبدا الاستثمار، ولكن أن تبدأ الاستثمار مبكرًا حتى تصبح ثريًا في يومِ ما. ولكن الأهم هو أن تحقق الحرية المالية، حتى يمكنك أن تتقاعد مبكرًا، أو تسافر حول العالم، أو تبني شركتك الخاصة.

إذا كنت تفكر “لكن، لا أعرف كيف أفعل ذلك. لم يعلمني أحد هذا في المدرسة.” لا تقلق، إنه ليس علم الصواريخ وسوف نساعدك في تعلم ذلك

هناك ثلاث خطوات بسيطة عليك إتخاذها قبل أن تبدأ الاستثمار

الخطوة الأولى: تأكد من أن دخلك يغطي جميع مصاريفك الأساسية. لا تتضمن الأساسيات الحذاء الجديد من جوردن الذي كنت تتطلع إليه.

الخطوة الثانية: سداد أي دين تدفع عليه فائدة عالية

الخطوة الثالثة: قم ببناء صندوق طوارئ (هذا احتياطي ليوم ممطر يجب أن يغطي عادة حوالي 4 أشهر من راتبك)

والنقطة الأهم هنا هو إن الاستثمار خطوة  تقوم بها باستمرار وعلى المدى البعيد.

ولهذه الأسباب نجد أن الاستثمار باستمرارية وعلى المدى الطويل هي القاعدة الأهم:

السبب الأول: يسمح استثمار مبلغ صغير شهريًا للمستثمر أن يشتري السهم بكل مستويات الأسعار المرتفعة والمنخفضة. هذه الاستمرارية تقلل بكفاءة متوسط التكلفة للسهم.

السبب الثاني: إذا أردت أن تعمل أموالك وتدر أرباح وحدها، يجب أن تبدأ إعادة استثمار أرباحك تلقائيًا، بهذه الطريقة ستقوم الأرباح المُعاد استثمارها بزيادة الأرباح المحققة، لتحقق هذه الأرباح مزيدًا من الأرباح، وهذا ما نسميه الفائدة المركبة وهي أعجوبة العالم الثامنة.