ما هو الاستثمار؟

الاستثمار هو وسيلة للاستفادة من أموالك بهدف تحقيق منافع مستقبلية. يمكن أن تأتي هذه المنافع في شكل دخل أو زيادة  قيمة الأموال.

يعد إيداع المال في حساب بنكي بفائدة شكل من أشكال الاستثمارمن المتوقع أن يدرعليك دخل (من خلال الفائدة). كما يعد شراء الأسهم في شركة شكلاً آخر من أشكال الاستثمار الذي من المتوقع أن يدر دخلاً من خلال الأرباح الموزعة أو من خلال زيادة قيمة الشركة(السهم).

قبل الدخول في الأنواع المختلفة من الاستثمارات، من المهم فهم العلاقة العكسية بين الفوائد المستقبلية المتوقعة واليقين في تحقيق تلك الفوائد المستقبلية المتوقعة. عادة كلما زادت الفوائد المتوقعة، كلما قل التأكد من قدرتك على تحقيقها.

من المحتمل أن يكون الدخل المتوقع أن تحصل عليه من الفوائد على ودائعك في البنك أقل من الأرباح الموزعة وتقدير قيمة الصالة الرياضية أو المطعم الذي استثمرت فيه. ومع ذلك ، هناك يقين أعلى من أنك ستحصل على سعر الفائدة المصرفي من الأرباح الموزعة. وهذا ما يسمى بالإرجاع المتوقع والمخاطر المتوقعة. وكلما ارتفع العائد المتوقع كلما ارتفع الخطر المتوقع.

لنلقي نظرة على أكثر أنواع الاستثمارات الأكثر انتشارًا: 

الودائع البنكية / الشهادات البنكية

Bank-CDs-ar

ببساطة هو وضع أموالك في حساب بنكي يولد فائدة. عادةً ما يتأثر سعر الفائدة الذي ستحصل عليه بالمدة الزمنية التي ترغب في الالتزام بها بعدم سحب أموالك. على سبيل المثال، ستمنحك شهادة الإيداع معدل فائدة مرتفع نسبيًا ولكن لا يمكنك سحب أموالك لمدة 3 سنوات وإلا فيتعين عليك دفع غرامة سحب مبكر.

الأسهم (حقوق الملكية) 

stocks-ar

الأسهم (المعروفة أيضًا باسم حقوق الملكيّة) هي ورقة مالية تمثل ملكية جزء صغير من الشركة. ويمتلك مالك السهم نسبة من أصول الشركة وأرباحها مساوية لمقدار الأسهم التي يمتلكها، ويحقق مالك السهم عوائد استثمارية عندما تنمو قيمة الشركة أو عندما توزع الشركة أرباح. يمكنك قراءة المزيد عن سوق الأسهم

أدوات الدخل الثابت

هي وسيلة للحكومات والشركات والكيانات الأخرى لاقتراض الأموال لتمويل وتوسيع عملياتها. في المقابل، يدفع المقترض مدفوعات الفائدة بصورة دورية ويسددون في النهاية المبلغ المقترض في تاريخ مستقبلي محدد مسبقًا. 

صناديق الاستثمار

mutual-fund-ar

 إذا ترغب بتوفير الوقت والمجهود في اختيار استثماراتك، فتوفر لك الصناديق المشتركة أن تضع أموالك مع مستثمرين آخرين ويقوم مجموعة من الخبراء في الاستثمار والتمويل بتحليل الأسواق وإدارة أموالك نيابةً عنك.

هناك أنواع كثيرة من الصناديق المشتركة، منها صناديق الاستثمار المُجازفة التي تستثمر في الأسهم، وصناديق الاستثمار المحافظة التي تستثمر في أدوات الدخل الثابت أو الصناديق المشتركة المتوازنة التي تستثمر في الأسهم وأدوات الدخل الثابت.

هناك أيضا صناديق مشتركة موضوعية، وهي التي تستثمر في أصول لها موضوع أو فكرة مشتركة، على سبيل المثال الصناديق التي تستثمر في شركات صديقة للبيئة فقط، أو صناديق تستثمر في شركات التكنولوجيا، وأخرى تستثمر في شركات وأوراق مالية متوافقة مع الشريعة الإسلامية.