اختر صفحة

ما الذي يمنعني من شراء شركة معينة؟

يعتبر التحليل الأساسي أداة قوية لتحليل الشركات واتخاذ قرارات استثمارية أكثر ذكاءً على المدى الطويل. ومع ذلك، قد يكون الأمر مربكًا جدًا للمستثمرين المبتدئين، فهناك كمية لا حصر لها من البيانات للنظر فيها والعديد من المتغيرات لتحليلها.

المقاييس المالية هي طرق مختصرة لمعرفة ما إذا كانت هذه الشركة في وضع مالي جيد وربما فرصة استثمارية جيدة أو يجب عليك تخطيها والنظر إلى فرصة أفضل.

سننظر في ثلاثة علامات حمراء رئيسية في الأداء المالي للشركة، إذا رأيت تلك العلامات، فيجب أن تكون متشككًا وتفكر في تجنبها حتى إذا كانت تختلف مع ميول السوق.

  • الكثير من الديون
  • انخفاض التدفقات النقدية التشغيلية
  • عائد منخفض على حقوق الملكيّة (ROE)

الكثير من الديون

Much-Debt

عادة ما تكون تكلفة الدين أقل من تكلفة حقوق الملكيّة ولكن تحمُّل الكثير من الديون سيؤدي إلى ارتفاع تكلفة الدين. وذلك لأن العامل الأكبر الذي يؤثر على تكلفة الدين هو سعر الفائدة على القرض.

على سبيل  المثال، إذا كان من المتوقع أن تؤدي شركة ما أداءً جيدًا، بالتالي يمكن لها الحصول على تمويل الدين بتكلفة أقل عادةً.

الشركة التي لديها الكثير من الديون سيكون لديها نسبة دين/حقوق ملكية عالية جدًا، في حين أن الشركة التي لديها ديون قليلة سيكون لديها نسبة دين/حقوق ملكية منخفضة. بافتراض أن كل شيء آخر متطابق، فإن الشركات ذات نسب الديون/حقوق الملكيّة المنخفضة تكون أقل مخاطرة من الشركات ذات النسب الأعلى.

ولذلك فإن غالبًا ما تكون النسبة العالية جدًا من الديون إلى الأصول أو الدين إلى حقوق الملكيّة بدون سبب واضح مثل إطلاق مشروع ضخم يكون علامة حمراء يجب مراعاتها قبل الاستثمار في هذه الشركة.

انخفاض التدفقات النقدية التشغيلية 

يوفر التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية/التدفق النقدي التشغيلي مقدار النقد الناتج من النشاط التجاري الأساسي على مدار فترة زمنية. يجب أن يولد العمل التجاري الناجح معظم أمواله النقدية من الأنشطة التشغيلية.

​​عادة ما يكون انخفاض التدفق النقدي نتيجة إما انخفاض في صافي الدخل أو انخفاض في رأس المال العامل، وهو الفرق بين الأصول المتداولة للشركة والتزاماتها المتداولة. وتشير التدفقات النقدية التشغيلية السلبية إلى أن الشركة ليست قادرة بعد على توليد تدفقات نقدية من أنشطتها التجارية الأساسية (التشغيلية).

من المهم التحقق من هذا المقياس خلال 3-4 سنوات الماضية للشركة. إذا كانت التدفقات النقدية في نمو مستمر، فهذه علامة إيجابية على أن الشركة تعمل بشكل طبيعي وصحي من الناحية التشغيلية، وإذا كان العكس صحيحًا، فسيتم اعتبارها علامة حمراء مع مجموعة النقود الخاصة بالشركة وتحتاج إلى مزيد من التحقيق فيها.

عائد منخفض على حقوق الملكيّة

Low-ROE

يشير العائد على حقوق الملكية (ROE) إلى ربحية الشركة فيما يتعلق بحقوق المساهمين. بمعنى آخر، يقيس مدى كفاءة الشركة في تحقيق أرباح للمساهمين. بمعنى أدق إنه مقدار الربح الذي يمكن للشركة تحقيقه لكل مبلغ تم استثماره. يشير العائد على حقوق الملكية المنخفض أو المتناقص إلى أن الشركة غير قادرة على تحقيق أرباح لمساهميها بسبب عدم الكفاءة التشغيلية أو سوء هيكلة رأس المال.

بشكل عام، عندما يكون لدى الشركة عائد منخفض على حقوق الملكية لفترة طويلة، فهذا يعني ببساطة أن الشركة ليست لديها من الكفاءة الكافية لتحقيق ربح لمساهميها.

ما الذي يعتبر منخفضًا أم مرتفعًا جدًا؟

السؤال الذي قد تطرحه هو ما هو عائد حقوق الملكية المنخفض؟ وما هو الكثير من الديون؟

لا توجد إجابة واحدة يمكن أن تجيب على هذا السؤال. يختلف عائد حقوق الملكية الجيد أو مستوى التدفق النقدي التشغيلي باختلاف قطاع/صناعة التي تعمل فيها الشركة. يجب عليك مقارنة الشركة فقط بأقران آخرين مشابهين في المجال أو يعملون في نفس الصناعة. وذلك لأن بعض الصناعات قد يكون لديها عائد حقوق ملكية أعلى بشكل عام، ولكنها تعتمد أيضًا بشكل كبير على الرافعة المالية، في حين أن الصناعات الأخرى ليس لديها مثل هذه الحالات.